مؤسسة الأمانة الخيرية

نحن مؤسسة غير ربحية تأسست 2004م ,بهدف تقديم الدعم والمساندة للمحتاجين ومحاربة الفقر والجهل وتشجيع الاعتماد على الذات عبر ماتقدمه من برامج ومشاريع خيرية.من أهم وسائلها لتحقيق رسالتها التمسك بسلاح التميز والدقة والإتقان في العمل مع الحفاظ على كرامة متلقي الخدمة  بكل الوسائل المتاحة   حمل النشرة التعريفية

 
  مؤسسة الأمانة الخيرية |شهادات نعتز بها .. قالو عن الأمانة الخيرية .
      أنشطة وفعاليات

شهادات نعتز بها .. قالو عن الأمانة الخيرية .

2017-07-10

  قالوا عن مؤسسة الأمانة الخيرية

أراء بعض المثقفين والمفكرين والأساتذة الذين حضروا حفل التكريم السنوي
موعد مع التميز 2017م
والذي أقيم في الرابع والخامس والسادس من الشهر الجاري

على خشبة مسرح الهلال الأحمر الفلسطيني في مدينة غزة

تخلل الحفل العديد من الفقرات والمسرحيات التوعوية الهادفة
والتي قام بها الأيتام المكفولين لدى المؤسسة

 

نشكر لكم كلماتكم الطيبة 
........................................................

 

حسن فارس الأستاذ

متميزون ومبدعون دوما جمعية الامانه الخيريه حفل تكريم أبناء الشهداء والأيتامقمة الإبداع والتميز

بوركت جهودكم اخى المهندس أبو عمر ..

 

الأستاذ عبد الله أبو شرخ
في
 حفل تكريم مؤسسة الأمانة الخيرية 
على عكس جميع حفلات التكريم المثخنة بخطابات المسؤولين، كان هذا الحفل من الأطفال وإليهم 

 في مدخل الحفل كانت ثمة لوحات فنية بعنوان " في رحاب سورة يوسف " التي رسم فيها الأطفال أسماء الله الحسنى بإبداعاتهم المختلفة

.. تم تقديم سورة يوسف عليه السلام بثوب جديد ملؤه الحب والأمل والتفكر في الحكمة والموعظة الحسنة ..

تخلل العرض مسرحية عن التعليم " واقع وآمال " والتي صورت المعلم التقليدي ودوره في تنميط العقول وإثارة الملل وقتل دافعية الطلاب نحو التعلم ..

مؤسسة الأمانة قدمت أكثر من نموذج سواء في تعليم القرآن والتربية الدينية أم في طبيعة الدور المنشود من المدرسة تجاه الطلاب

.. من الواضح أن القائمين على المؤسسة أمثال الأخ المهندس غالب أبو شعبان يحلمون بغزة وفلسطين متقدمة، متنورة، علمية، راقية، مهذبة ..

تنافس الشعوب الأخرى في صنع الحضارة .. لو طلب مني اختصار مضمون الحفل لقلت أنه كان حفلا لتطوير التربية والتعليم في فلسطين
شكرا للمهندس غالب والدكتور غسان عنبتاوي والدكتور أبو محمد الللي والفنان أحمد أبو قمر وكل التقدير لفقرات الحفل وإضاءة دور المرأة الفلسطينية ..

نتمنى على المؤسسات الأخرى محاولة تقديم نماذج مشرقة للمجتمع الفلسطيني .. وإلى الأمام

 

الأستاذ / إبراهيم خلف

خلال مشاركتي في الحفل السنوي الذي تقيمه جمعية الأمانة الخيرية لرعاية عوائل الشهداء والأيتام

....كان حفلا مهيبا جميلا وعلى عكس جميع الاحتفالات المكتظة بكلمات المسؤولين فقد كان الحفل مليء بالفقرات التعليمية الثقافية والتوعوية

، الأجمل من ذلك أن الفقرات كانت مقدمة من أبناء الشهداء والأيتام بشكل متقن ، لقد كان الابتسامة دائمة على وجوه الأهالي والحضور ،

كل الإحترام والتقدير لرئيس الجمعية المهندس الفاضل / غالب أبو شعبان-أبوعمر على مجهوداته وتفانيه وشكري له على دعوته لي وحفاوته في الإستقبال

مع تمنياتي للجمعية بدوام التقدم والإرتقاء وخدمة مجتمعنا الغزي

 

 

الأستاذ / أحمد فرينة
هو
 المفترض العكس؛ فبدلًا من أن أُكرَّم في حفل الامانة موعد مع التميز كان يجب أن أُكرِّم هذه الأنامل على ذوقها وطيب معاملتها
للأمانة مجتمع مؤسسة الأمانة أعده ضمن اكثر المجتمعات امانة وحرص على مصلحة روادها من فئة الايتام والفقراء،

مؤسسة خيرية وتنموية، تحمل ضمن أكبر مهامها منفعة وتطوير قدرات الأيتام والملتحقين بركبها عبر برامجها التقدمية المتجددة

وأفكارها المتتبعة لمسير الحداثة في شتى مناحي الحياة لتنوير عقولهم وتنمية مستوى تفكيرهم من أجل حماية الوطن وبناء مجتمع حر معافى مسالم 
ولا يسعني سوى أن أتقدم بجزيل الشكر لهذه القائمة المشرقة على مدى عطاءها وشدة اصرارها على شق طريقها رغم قسوة الظروف،

قائمة شرف تستحق الثناء والتقدير مني ومن كل الاحرار في وطني

 

 

الأستاذ / مهدي أبو شهلا

اليوم وبعد ان دب الياس وضاع الامل من روحي عاد لها مرة ثانية بصيص الامل.
اولا اود ان اشكر مؤسسة الامانه الخيريه والتي اتمنى لها دوام التقدم والنجاح والازدهار بظل القائمين عليها
وعلى رأسهم الأستاذ المهندس غالب رافت أبو شعبان
وزوجتة وأبنائه وبناته وكل أسرته
شكري موصول للدكتور احمد اللي
والدكتور غسان عنبتاوي
والاستاذ خالد النجار
وكل أسرة تلك المؤسسة والتي اتمنى ان تربوا وتصل للعالميه بأهدافها وقيمها.
استمتعت بفقرات تكريم ابناء الأيتام والذين ترعاهم تلك المؤسسه 
ايضا استمتعت بتفسير سورة يوسف ببساطه الدكتور احمد اللي والدكتور غسان عنبتاوي هذا الدين الجميل البسيط القيم الذي يحب الجميع

ولا يفرق بين عربي او عجمي الا بالتقوى
نحن بحاجه لأجيال مثقفة بأخلاق القران الكريم لأن القرآن كان سيدنا محمد بأخلاقه إنما بعثت لاتمم مكارم الاخلاق

 وايضا رب العزة يقول فية
"وانك لعلى خلقا عظيم"
اتمنى ان نرتقي جميعا لاخلاق نبينا وقرءاننا وديننا الحنيف المتسامح دين المحبه والسلام.
اعجبتني ايضا فقرة السندريلا وأن المرأة لم تخلق للعبوديه والبيت وان لها حقوق وواجبات أقرت بنص القرءان الكريم

وتوصيات نبينا لنا للمراءة واكرمها وعدم اهانتها أو التقليل من شأنها فهي خلقها الله وأحسن خلقها فلا اوئمن بالرجعيه الوهابيه

والتي يفرضها علينا مشايخ السبوبه والفضائيات والسلطان وهنا أود أن انوة أنه عندما تمرض زوجه احد هؤلاء المرضى

فإنه يطالب بالكشف عليها من قبل طبيبة فكيف لايحق لها التعلم وقيادة السيارة وقد كانت بالسابق تقود امما وشعوب وحروب وانتصارات

 

المخرج المسرحي / أنيس القصاص
حين
 اقلعت الطائرة برحلتها الميمونة حاملة رسالة الانسان المقهور .. التقطت انفاسى وامعنت النظر كاحد ركاب الطائرة

متاملا جمال الديكور والملابس والاضاءة والموسيقى تنساب بهدوء جعلنى ادخل ما بين التوهم والخيال .. 
سيداتى وسادتى .. جمعية الامانة الخيرية 
المهندس .. غالب ابو شعبان
الاخت .. سماح ابو شعبان
الاخت .. هبة 
شكرا لكم .. شكرا بحجم حزن غزة .. شكرا بحجم ضحكات الاطفال والامهات والصبايا
شكرا بحجم فرحى وسعادتى التى لا ازال حتى اللحظة تعترينى .. 
حقا شاهدت حفلا للانسان بعيدا عن استخدمة كوسيلة للتكسب او اظهاره يتيما مهملا من اجل بضع شواكل .. نعم ايتها الام الفاضلة ..

ام عمر .. بنشاطك الملحوظ انت وتؤامك هبة ادخلتن الفرح فى قلوب من يحتاجونه
فلمؤسسة الامانة كل الاحترام والتقدير

الأستاذة / رنا الشنا 
حفل رائع وكانت فقراته أجمل من بعض ، يعجز وصفي عن كمية فرحي بهذا الحفل والسعادة التي ادخلتموها إلى القلب 
نشكركم جزيل الشكر لكل ما تقدموه ... أنتم الأجمل 

الأستاذ / جهاد بدوان

من أجمل وأرقى الحفلات التي شاركت فيها في حياتي
حقيقة وبعيدا عن أي مجاملة عمل رائع ومميز
وإن كان من يستحق التكريم فهم الجنود المجهولين العاملين على رسم البسمة على شفاه الأطفال
دمتم ودام عملكم


الأستاذة / ندى وعبيدة عنبتاوي
مجهود عظيم واحتفال راقي ، دعواتنا دائما لكم بالمزيد من التقدم والنجاح والعطاء 

الأستاذة / هيفاء أبو شعبان 
الإبداع ، الإتقان ، الدين ، الأمن والأمانة ، التميز ، الهدف السامي أنتم

دمتم لنا وللخير وللوطن سندا وذخرا .. شكرا لكم

د. مصطفى أحمد الللي 
"وفي ذلك فليتنافس المتنافسون"
من أجمل الحفلات التي أقيمت والتي تليق بسمعة مؤسسة الامانة

أعانكم الله ووفقكم لما فيه خير وتقدم

د. أحمد محمد الللي

"وقل اعملوا فسيرى الله عملكم والمؤمنون"
عملكم في مؤسسة الأمانة الخيرية جدير برؤية من الله ورسوله والمؤمنين

أسأل الله أن يجعله في ميزان حسناتكم



الأستاذ / محمود أبو زنادة
موعد
 مع التميز ...حفل متميز بكافة تفاصيله ..من بدايته حتي النهاية ...فالبداية كانت بالصلاة علي النبي بانطلاقة الرحلة والهبوط

علي اول محطة بالترحيب بالحضور الكريم تقديرا لحضورهم علي انغامبك ملهميمع مضيفات الامانة لننتقل بعد الترحيب

ع خير الكلام القراءن الكريم ..حتي استقرت بنا الرحلة في احدي صفوف التعليم لنعيش مع اجمل عرض مسرحي عن واقع التعليم المؤلم

لتعاجل مشاكل ما يعانيه الطالب والمعلم في الحياة التعليمية . لنستمع بعدها لكلمة المؤسسة لتعيد الامل للاطفال اليتامي

وعائلاتهم .ثم هبوط الرحلة مع اجمل عرض فيديو عن تقرير لرحاب سورة يوسف وكيف عاش المشاركين مع تفسير سورة يوسف

..وبعد الاستمتاع بمشاهدةالفيديو لنستمتع اكتر مع زهرات المؤسسة بلاستعراض الرائع والرقص لتقطف احلي زهرة للحضور

وهذا دليل المحبة والسلام . ومن ثم تخرج مقدمة الحفل لتغير مسار الرحلة علي عرض مسرحي لسيدات مع اجمل مكان، المكتبة باول ما نزل من القران

اقرأ ) وبان نستثمر الوقت بالقراءة لندخل في حبكة المسرحية التي وضحت المشاكل التي تتعرض لها المرأة من العنف والاضطهاد

من خلال الاستعانة بقصة سندرلا التي كانت تعاني التهميش والعنف والحرمان لنخرج في ختامة المسرحية علي اهمية دور المرأة في المجتمع

بداية بزوجة الرسول عليه الصلاة والسلام وصولا للمرأة الفلسطينية وان للمرأة بصمة في الماضي والحاضر وفي العصور كافة ...

وقبل ختام الرحلة كان الحدث المهم اوبريت غنائي قدمه الاطفال عن الام التي ربت وتعبت ع اطفالها اليتامي

..وختاما فقرة التكريمات من تكريم الام المثالية وتكريم المتفوقين ولتشجعيهم علي الاستمرار بالنجاح ...فعلا حفلا مميزا وما استخلصته من الحفل

 ان لا بد من وجود تعليم افضل للطلاب

الحث علي القراءة

اهمية دور المرأة في المجتمع وعدم تهميشها

.تكريم الام علي جهودها

الفرح والسعادة والغناء

 التشجيع علي التقدم والازهار في الحياة التعليمة

الشكر كل الشكل لمن ساهم في انجاز هذا العمل الرائع المهندس غالب ابو شعبان ...الاستاذة سماح ابو شعبان ..الطيبة هبة جنيد ...

والاستاذ خالد النجار والاستاذ احمد فرينة والاستاذ محمد الهباش والاستاذ احمد ابو قمر ولكل من كان له بصمة في نجاح هذا العمل .

 

 

الأستاذ / طلال أبو يوسف
اتقدم
 بجزيل الشكروالعرفان من مؤسسة الامانة الخيرية لما بذلوه ويبذلوه من عون واكرام للمحتاجين والايتام طوال العام والايام

وابهرني والحاضرين حفل الختام في تكريم اوائل الطلبة الايتام

ورسم الابتسامة على شفاه الطلبة واوليائهم الكرام ادامكم الله عونا وسندا للمعوزين على الدوام

واشكر كل من شارك في انجاح الحفل له مني جزيل التقدير والاحترام

 

 

نشكر لكم هذه الكلمات الطيبة

وبارك الله فيكم

 

مؤسسة الامانة الخيرية

فلسطين – غزة

www.al-amana.ps

 

 


 

 

 

     

New Page 1

النشأة والتأسيس | أهداف المؤسسة | مشاريعنا الخيرية | ألبوم الصور | مكتبة المرئيات | لعطائكم وتبرعاتكم | أرشيف الأنشطة | اتصل بنا